أخبار عاجلة
الرئيسية / الاخبار / وليد نحاس يبدأ معرضه التجريدي الثاني “الحواس المتحركة”
17

وليد نحاس يبدأ معرضه التجريدي الثاني “الحواس المتحركة”

بدأ الفنان اللبناني وليد نحاس معرضه التجريدي المنفرد الثاني (الحواس المتحركة) الذي يحاول أن يبرهن خلاله أن الفنون على أنواعها مترابطة، من حيث قدرتها على استحضار مختلف الأحاسيس أو ترجمتها إلى أنغام من خلال الرسم.
ونحاس هو في الأصل مؤلف موسيقى وعازف بيانو متخصص في الأنغام الكلاسيكية منذ ما يقرب من أربعة عقود.
ويترجم نحاس على الكنفاه أو على قطع كبيرة من الأقمشة الكتانية، الأنغام التي استمع إليها خلال الرسم أو التي ما زالت عالقة في ذهنه. ويقول “كل ما أنجزه يتمحور على الموسيقى”.
ويعرض نحاس في بيروت 23 لوحة على أقمشة قياسها كبير جداً لتطل اللوحة الواحدة في صورتها النهائية وكأنها رواية كاملة أو مقطوعة موسيقية.
واكتشف نحاس خلال إنجازه اللوحات التجريدية أن عملية الخلق متشابهة في كل الفنون. ويقول “حركة اليد خلال الرسم متطابقة للحركة التي تنبثق من أعماقي عندما أعزف على البيانو من حيث الرشاقة والسلاسة”.
استعان نحاس في معرضه بأدوات متعددة لا علاقة لها بفرشاة الرسم ومنها على سبيل المثال الشوك والسكاكين والملاعق المسطحة.
وقال إن العمل على المعرض الحالي استغرق نحو عامين
وأضاف “لوحاتي هي موسيقى مرئية تتضمن الإيقاع والعواطف والأنغام. وأعترف أن عملية الخلق بالنسبة إليَّ هي رحلة عاطفية وليست أبداً فكرية أو عقلانية”.
ويستمر المعرض المقام في شارع الحمراء بوسط بيروت حتى 23 يونيو.

عن editor

شاهد أيضاً

5239

مجلس الوزراء يجيز سياسات واستراتيجية العلوم والتقانة والابتكار

الخرطوم 22يونيو2017 م – أجاز مجلس الوزراء في إجتماعه الدوري اليوم برئاسة الفريق أول ركن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *